موقع الدكتور مساعد الطيار - النسخة الكفية
الرئيسية

عرض بحث الدخيل من اللغات القديمة على القرآن من خلال كتابات بعض المستشرقين عرض ونقد

سلسلة التعريف ببحوث الشيخ: (7)

 

عرض بحث الدخيل من اللغات القديمة على القرآن من خلال كتابات بعض المستشرقين عرض ونقد

 إعداد، د. مساعد الطيار

عرض: عمرو الشرقاوي

 

بدأ الباحث بمقدمة بين فيها، أن الله أنزل القرآن عربيًا، لا يخالف في ذلك إلا جاهلٌ أو مجادلٌ بالباطل، وكل من زعم في دعواه أن في القرآن خطأ من جهة لغة العرب التي نزل بها، فإن دعواه تحمل خطأها بنفسها، وتُبين عن خطل رأي صاحبها.
وأنه لما كان الطعن في القرآن من جهة عربيته ليس بابًا يصلح أن يسلكه من يطعن في القرآن، كما أنه ليس مسلكًا يمكن أن يسلكه عاقل يقرأ القرآن الكريم، ويعرف تاريخه وأحواله؛ لما كان الأمر كذلك دخل داخلون من باب آخر، ألا وهو باب اللغات السابقة لعربية التنزيل، وخرجوا بآراء مفادها أن القرآن - أو محمدًا بزعمهم- قد استفاد من هذه اللغات.
وركز في هذا البحث على هذا الزعم، واجتهد في بيان الحق والصواب في هذه المسألة.


الرئيسية | الموقع كاملاً