موقع الدكتور مساعد الطيار - النسخة الكفية
الرئيسية

عرض لبحث جهود الأمة في أصول تفسير القرآن الكريم

سلسلة التعريف ببحوث الشيخ: (3)

 

عرض لبحث جهود الأمة في أصول تفسير القرآن الكريم

د.  مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار

أستاذ مشارك بقسم الدراسات القرآنية بكلية المعلمين - جامعة الملك سعود

عرض: عمرو الشرقاوي

 

 

بدأ الباحث بمقدمة أوضح فيها، أن من أهم ركائز البحث العلمي البحث في (تاريخ العلوم).
وأن الملاحظ أن عدم البحث في تاريخ العلوم لبعض العلوم الإسلامية جعل تاريخها مما يكتنفه الغموض، بل قد يقع خلل واضح في الحكم على بعض مسائلها .
ثم بين مصطلحات البحث، والفرق بين علم أصول التفسير وعلوم التفسير، وعلوم القرآن، وبين منهج البحث، ونبه أن علم أصول التفسير لا يشذُّ عن السنن التاريخية التي تحكم مسار العلوم العامة من حيث النشأة والتطور والاستقرار.
وقد قُسم البحث إلى عدة مسائل، وهي:
أولاً: أصول التفسير في الآثار النبوية.

نبه فيه أن التفسير النبوي المباشر، تتضمن دلالات على مسائل أصول التفسير، وذكر أمثلة على هذا الفرض، وأنه بتتبع التفسيرات النبوية الصريحة، واستنطاق الفوائد منها سنظفر بتأصيل لعدد من مسائل أصول التفسير.
ثانيًا: أصول التفسير في تفاسير الصحابة والتابعين وتابعيهم.

وذكر أن أوضح ما تظهر فيه تطبيقات أصول التفسير في استدراكاتهم التفسيرية، فهي تُظهر جملة من مسائل أصول التفسير.
ثالثًا: أصول التفسير في كتب التفسير.

وقسمها إلى،
1- في مقدمات التفاسير، وذكر أهم المقدمات المشتملة على مسائل في أصول التفسير .
2- في بطون كتب التفاسير، وذكر أمثلة على ذلك من كتب التفسير .
رابعًا: كتب مخصوصة باسم هذا العلم (أصول التفسير) .
خامسًا: كتب علوم القرآن.
سادسًا: أصول التفسير في كتابات المعاصرين .

وعرض في جميع ذلك لبعض الكتب المتقدمة والمتأخرة .
ثم ذكر ملاحظات عامة حول بعض المصطلحات، وهي: (أصول التفسير) (قواعد التفسير) (علوم القرآن) (علوم التفسير)، وذكر عدة نتائج من بحثه لها .
سابعًا: نظرة عامة في الواقع والمأمول في الكتابة في أصول التفسير.

وذكر في هذه المسألة، الموضوعات التي تكاد تتفق عليها كتب المعاصرين، ونبه على قلة الدراسة الاستقرائية التطبيقية في أصول التفسير، وتداخل مسائل بعض العلوم، خصوصًا علم (أصول الفقه)، وعدم التفريق بين ما يصلح لأصول التفسير وما لا يصلح، وعدم تحرير بعض المصطلحات والمسائل العلمية في بعض كتب المعاصرين .
وبعد هذه الجولة في تاريخ أصول التفسير، واستعراض بعض ما كُتب فيه وقف لذكر بعض المقترحات المستقبلية للنهوض بهذا العلم .
وختم البحث بذكر ملحق بكتب أصول التفسير، والكتب المفردة في مسألة من مسائله مرتبة حسب تاريخ الطباعة .


الرئيسية | الموقع كاملاً